المعرض يشهد تزايدا واقبالا شديدا فى ثانى أيامه

والمعلمون : الأسعار مناسبة.. والمنتجات متوفرة.. والمعرض ممتاز

يشهد معرض السلع المعمرة والسيارات الذى أقيم بمقر نادى المعلمين بالجزيرة فى الثالث والعشرين من الشهر الجارى إقبالاً شديدا فى ثانى أيام افتتاحه للمعلمين، حيث بدأ الإقبال من الساعة العاشرة صباح اليوم السبت وتواجد المتوافدون بكثرة بالأقسام الخاصة بالأجهزة الكهربائية وشاشات العرض وأدوات المطيخ والمائدة فى حين بدأ يظهر تواجد ملحوظ فيما يتعلق بالموبيليا والأثاث المنزلى.

حين بدأنا فى التعرف على آراء المعلمين والزائرين بالمعرض قالت الأستاذة عزيزة إبراهيم زوجة معلم من محافظة الجيزة أنها جاءت إلى المعرض لمشاهدة الأدوات المنزلية من أجل إجراء أعمال تجديد بالمنزل ووجدت المنتجات والمعروضات متوفرة، ولكن أشارات إلى أن هناك بعض الشركات لا يتوافر بها جميع المنتجات مثل شركة يونيفرسال.

وعن رأيها فى الأسعار الخاصة بالمنتجات أكدت أن الأسعار مناسبة للغاية بالإضافة إلى أن نسبة الفائدة بسيطة، وأشارت إلى إرتفاع الأسعار الملحوظ فى الجزء الخاص بشاشات العرض والسيارات حيث أكتشف المعلمون أنها تحتاج إلى مقدم على عكس ما تم نشره بالإعلان، وأضافت " لابد أن يوجد نظام للكاش أيضا لأن بعض الشركات ترفضه وتتعامل بالتقسيط فقط ".

بينما أوضحت الأستاذة أسماء نبيل القادمة من محافظة القليوبية أنها بحثت داخل المعرض عن الأجهزة الكهربائية مثل الثلاجات والبوتاجازات وأدوات المائدة حيث لاحظت أن كل المنتجات متوفرة بهذا القسم، مضيفة " الأسعار كلها معقولة".

وعن التنظيم الخاص بالمعرض أبدت إعجابها الشديد به حيث أكدت على أن كل نوع من المنتجات له الركن الخاص به مثل الأجهزة الكهربائية التى لها جانب مخصص لها داخل المعرض والأدوات الرياضية وغيرها، كما أوضحت أنه لابد أن يتم تنفيذ المشاريع التى يتم الإعلان عنها على المدى القريب وأن تتضمن كافة التسهيلات فى الإجراءات بالنسبة للمعلم.

بينما أشارت الأستاذة وفاء موجه التربية الرياضية بإدارة الساحل التعليمية أن هناك العديد من الزملاء المعلمين بمدرسة حافظ إبراهيم التجريبية رفضت الإدارة إعطائهم مفردات المرتب المطلوبة ضمن شروط الشراء من المعرض.

وجاءت الأستاذة سارة مصطفى إبنة إحدى المعلمات من محافظة القاهرة لتبحث عن الأجهزة الكهربائية والتى أكدت أيضاً على توافر المنتجات والسلع التى ترغب فى شرائها، وأوضحت أن الأسعار تتناسب مع الجميع وأن أنظمة التقسيط مريحة بالنسبة لهم.

فى حين جاء الأستاذ تامر عبد الرؤوف عضو اللجنة النقابية بكفر شكر إلى المعرض من اجل إلقاء نظرة شاملة على كافة المنتجات حتى ينقل صورة واضحة لزملائه من المعلمين باللجنة النقابية الذين يريدون معرفة الأسعار قبل المجئ نظراً لبعد المسافة، كما أشاد بالمجهود المبذول والخدمة المتميزة المقدمة لهم من خلال المعرض.

أما الأسعار فقد أكد على انها مناسبة جدا للمعلمين والأقساط مريحة أيضاً، ولكنه طالب بوجود قائمة مجمعة تشمل جميع الأسعار الخاصة بالمنتجات بدلاً من الحاجة إلى المرور على جميع المنتجات، وأعرب عن كامل سعادته تجاه مشروع التكافل العلاجى الذى سيخدمة طائفة كبيرة من المعلمين متمنياً أن يدخل أصحاب المعاشات ضمن هذا المشروع لأنهم فى أشد الحاجة إلى هذه الخدمة.

وبسؤال الأستاذة منى على منصور معلمة العلوم بمدرسة منيل شيحا الإعدادية بمحافظة الجيزة أنها أقدمت على المعرض من اجل مشاهدة عامة للمنتجات التى اكدت على انها متميزة وجيدة ومنها الموبيليا والأجهزة الكهربائية، وأنها لم تقارن حتى الان بين الأسعار الداخلية والخارجية.

وأوضحت ان النقابة قد قامت بالتعامل مع شركات محددة فقط ولم يجدوا الشركات التى يرغبونها، فيما أكدت على ان التنظيم داخل المعرض ممتاز وانها أول مرة تاتى لمشاهدة معرض خاص بالنقابة وأنها تنتظر المزيد من النقابة فى ظل تميز المعرض الخاص بالنقابة عن غيرها من النقابات


invisible statistics