عقد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب ، اليوم الاثنين ، اجتماعاً تنسيقياً ، مع الدكتور محمد راشد المطيري ممثل البورد البريطاني في مشروع مبادرة " معلم أفضل " بالشرق الأوسط ، وذلك للوقوف على آخر الإستعدادات للمبادرة  ، والتي ستنطلق أولى فعالياتها في مقر النقابة العامة للمهن التعليمية بالجزيرة في 26 فبراير الجاري وتستمر لمدة 5 أيام .

جاء ذلك اللقاء في حضور الدكتور محمد عبد النور استشاري التدريب باتحاد المعلمين العرب .

وفي مستهل الاجتماع ، أكد " الزناتي " على تسخير كافة الإمكانات وتوفير سبل الدعم اللازمة للقائمين على التدريب بالبورد البريطاني ؛ من أجل إنجاح فعاليات الدورة الأولى من مبادرة " معلم أفضل " ، وخروجها بشكل حضاري ومشرف .

وخلال الاجتماع ، استعرض رئيس اتحاد المعلمين العرب ، والدكتور محمد راشد ، تجهيزات المبادرة وآلية العمل وتوزيع الأدوار بما يحقق التكامل في الجهود التنظيمية لأولى فعاليات المبادرة .

ومن جانبه ، أشاد ممثل البورد البريطاني في مشروع مبادرة " معلم أفضل " بالشرق الأوسط ، بحسن وحفاوة الاستقبال ، مثمناً روح التعاون وإبداء الاستعدادت لتوفير الدعم اللازم للقائمين على التدريب بالمبادرة ، والتي سجلت نجاحاً ملحوظاً في عدد من الدول العربية .

وأكد " المطيري " أن التدريب يتم وفق برنامج منظم ودقيق في إطار أحدث المعايير العالمية لعام 2016 / 2017 ،  والتي يتسم بها البورد البريطاني ، بهدف مجاراة كل ما هو جديد في مجال التعليم ، مما يدفع ويرتقي بالعملية التعليمية والتدريبية على حد سواء .

جدير بالذكر أن تلك الدورات التدريبية ستنعقد في جميع محافظات الجمهورية ، وفقاً لخطة زمنية معلنة بالنقابة العامة والنقابات الفرعية للمعلمين على مستوى الجمهورية .