قال إبراهيم شاهين وكيل أول نقابة المهن التعليمية ، أن دفعة معاشات المعلمين تزداد قيمتها شهرياً ، نظراً لإحالة 3 ألاف معلم شهرياً للمعاش ، وفي الوقت نفسه ليست هناك تعيينات جديدة وبالتالي لا زيادة في إشتراكات المعلمين شهرياً التي تبلغ 4.5 جنيهاً ، بالإضافة إلي فك ودائع النقابة في عهد المجلسين السابق والأسبق ، ومع ذلك النقابة ملتزمة في سداد المعاشات التي بلغت دفعتها الواحدة كل 3 شهور 96 مليون جنيه وفي زيادة مستمرة .

وأشار وكيل أول النقابة إلى أن نقابة المعلمين أول نقابة في مصر تصمم نظام الميكنة في العمل المالي والإداري ، مضيفاً أنه تم ميكنة المعاشات والعمل بنظام الفيزا كارد ، مما أدى إلى توفير 24 مليون جنيه سنوياً .

وأضاف " شاهين " أن النقابة ليس لديها ما تخفيه على المعلمين ، مؤكداً أن الجهاز المركزي للمحاسبات في رقابة شهرية مستمرة على أموال النقابة .

وأوضح " شاهين " أن النقابة سعت منذ اللحظة الأولى لتعديل قانون النقابة رقم 79 لسنة 1969 ، من خلال الحوار المجتمعي في أوساط المعلمين في محافظات الجمهورية كافة ، إلى أن تمت التعديلات في صورتها النهائية وإرسالها إلى مجلس النواب ، لافتاً إلى أنه تم تحويل إشتراك المعلمين في التعديلات من مبلغ ثابت إلى نسبة مئوية حتى نستطيع زيادة معاشات المعلمين وخدمة المعلمين في الأنشطة الأخرى ، كما تم حذف المواد التي لا تتناسب مع العصر الحالي كشرط عضوية الاتحاد الإشتراكي للحصول على عضوية النقابة .

وأكد وكيل أول النقابة أنه تم تطوير مصايف المعلمين في مدينتي الإسكندرية ورأس البر ، حيث تم عمل صيانة لجميع محتوياتها والأثاث الخاص بها .

جاء ذلك خلال اجتماع رؤساء وهيئات مكاتب النقابات الفرعية واللجان النقابية ، اليوم الأربعاء ، بمقر النقابة العامة للمهن التعليمية ، بحضور أكثر من 2000 معلم من محافظات الجمهورية كافة .