بسم الله الرحمن الرحيم

 

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴾

                                                صدق الله العظيم

 

السادة معلمى مصر الكرام    -  السادة الصحفيين والإعلاميين

 

روجت في الأيام الأخيرة على صفحات التواصل الإجتماعى عدد من الأكاذيب زُج فيها ظلماً وكذباً بإسم هيئة مكتب النقابة العامة للمعلمين ولم نشأ أن نرد عليها إلا بعد أن تكون المستندات بين أيدينا .. فالحديث المرسل الذى لا سند له هو والعدم سواء ، ونحن كمعلمين يجب أن ندقق ولا ننساق وراء الأكاذيب .

كما نرجو من السادة الصحفيين مراعاة الدقة فيما يتم نشره من أخبار وخاصة على صفحات التواصل الإجتماعى ، حيث أن معظم ما فيها كذب وافتراء وأن الخبر الذى ينشر لابد أن يكون حقيقياً وصحيحاً وخاصةً عندما يتعلق بآخرين .

  • في البداية أدعى المدعو محمد زهران بأن 15 فرداً اعتدوا عليه لاغتياله وأنهم اعترفوا بأن الذى دفعهم لذلك هيئة مكتب النقابة العامة وحددوا بالإسم بعض قيادات النقابة العامة والقاهرة  .

 

وإليكم الحقائق ...

  • من اشتبك مع المدعى في مشاجرة مشتركة ثلاثة أفراد ولا نعلم السبب لكن محضر الشرطة أفاد بذلك ومحضر النيابة كذلك وأن المدعى ليس به أية إصابات أو جروح قطعية أو سطحية ومرفق تقرير طبى لمستشفى أحمد ماهر .
  • 2  -

 

  • ولما لم يكتفى به المدعى ولم يؤيد ادعائه طالب بعرضه على الأشعة المقطعية
    وذهب للقصر العينى ومرفق تقرير القصر العينى بأنه ليس به أية إصابات أو نزيف داخلى أو خارجى أو جروح وأنها ادعاءات كما جاء بتقرير مستشفى احمد ماهر ، ولما لم يجد فائدة من كذبه ادعى مرة أخرى بكذبة جديدة بأنهم أخذوا منه ثلاثة آلاف جنيه بالإكراه إذن ليس الهدف كما ادعى اغتياله .
  • ومع ذلك جاءت التحريات وشهادة الشهود عكس ذلك تماماً وأنه لم يفقد مليماً واحداً .
  • كما أدعى أن النيابة حبستهم أربعة أيام على ذمة التحقيق وهذا أيضا كذب  بالعكس تم وضع الحديد في يده مثلهم تماماً وتم الإفراج عنه وعنهم جميعاً وهم الأن حسب قرار النيابة في بيوتهم .
  • وعليه فإننا سنتخذ كافة الإجراءات القانونية ضده وتوجيه تهمة السب والقذف والاتهام الكاذب ، مع العلم أنه ليست هذه أول مرة بل تكررت ادعاءاته الكاذبة واتهاماته التي ليس لها أى أساس .
  • كما سنتخذ ضده إجراءات نقابية طبقاً لقانون النقابة رقم 79 لسنة 1969 .

ونسال الله ألا يلهينا هذا اللغو وهذا الادعاء الكاذب الذى تعود عليه عن الإهتمام والتركيز على قضايا المعلمين وهى كثيرة وتحتاج من الجميع أن يتقوا الله في كل كلمة .

وتهيب النقابة بجموع المعلمين عدم الإنسياق وراء من يدعون أنهم يعملون لصالح المعلمين وهم يسعون إلى تحقيق أهداف أبعد ما تكون عن مصالح المعلمين بهدف عرقلة مسيرة الدولة والنهوض بها فى ظل الظروف الراهنة التى تمر بها مصرنا الغالية  .

والله ولى التوفيق ،،،،

 

 

 

                                                                        نقيب المعلمين

تحريراً فى : 14/6/2017

                                                                        خلـــــــف الـزنــــاتى