نظم نادى المعلمين بالجيزة برئاسة محمد عبد الله وبالإشتراك مع النقابة الفرعية للمعلمين بغرب الجيزة برئاسة سمير نافع واللجنة النقابية للمعلمين بالعمرانية برئاسة حمدى طه حفل إفطار جماعى لتلاميذ المدارس من الأيتام والمعدومين وأبناء الغارمات وأبناء مرضى الفشل الكلوى والسرطان بالإضافة إلى المعلمات الأرامل والمطلقات

وتخلل الحفل فقرات للتلاميذ مثل فقرة الساحر والتنورة وفقرات غنائية للأطفال الموهوبين وأخرى لبعض المطربين الشعبيين

وقام "عبد الله" وخالد الجروانى المنسق العام للحفل بتوزيع بعض الألعاب والملابس الجديدة والاموال النقدية على الأطفال اليتامى لإدخال البهجة والسرور عليهم فى هذه الأيام المباركة وحتى لا يتعرضوا لكبت نفسى جراء دخول عيد الفطر عليهم بدون ملابس العيد مثل باقى أقرانهم .

وقال " عبد الله " إن نادى المعلمين بالجيزة شريك أساسى فى تنمية المجتمع المدنى ولا يقتصر دوره على الترفيه عن المعلمين أو الدفاع عن قضاياهم  فقط بل يتخطى ذلك إلى رفع المعاناة عن الأسر الفقيرة ومساعدة الأرامل والمطلقات وكفالة الأيتام وتنظيم المعارض الخيرية وإستضافة الجمعيات الأهلية لمحاربة الغلاء ومساعدة  الفقراء والمحتاجين

وأوضح خالد الجروانى منسق عام الحفل أن الحفل يقام للسنة الخامسة على التوالى ويتم الإعداد له قبل موعده بشهرين كاملين لعمل بحث اجتماعى لحصر الأشخاص الأشد إحتياجاً وأنه هناك فريق عمل مكون من 15 معلم ومعلمة يقومون بمجهود شاق من أجل إدخال الفرحة والبهجة على زملائنا المعلمين وأبنائهم .

حضر الحفل كلاً حمادة توفيق أمين النقابة الفرعية للمعلمين بغرب الجيزة وخالد صادق وعفاف عادل وعفاف على ورامى محمد وسماح عبد الرحمن من المعلمين ومحمد الحسينى وعمرو ابو اليزيد ومحمد اسماعيل أعضاء مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور وجميع مديرى الإدارات التعليمية وحسن رجائى رئيس جمعية سفراء التعليم الفنى