تدين النقابة العامة للمهن التعليمية برئاسة خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، الهجوم الإرهابي الغاشم الذي استهدف حافلة في محافظة المنيا كانت تُقل أقباطاً من أبناء مصر الشرفاء في محيط دير الأنبا صموئيل، مما أسفر عن استشهاد 7 وإصابة 7 آخرين .

وتنعي نقابة المهن التعليمية بمزيد من الحزن والآلم وبمشاعر مفعمة بالآسى، شهداء مصر الأبرار ، داعين الله العلي القدير أن يرحمهم، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وتؤكد نقابة المعلمين أن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة، لن تنال من عزيمة الشعب المصرى المتكاتف مع جيشه وشرطته ومؤسساته، من أجل بناء مصر قوية ومتقدمة.