التقى خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أحمد عبد الكريم رئيس الاتحاد المهني للمعلمين السودانيين والوفد المرافق له، لتفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين الجانبين في 10 مارس 2015 ، والذي يتضمن خمسة محاور ( المحور المهني – المحور العلاجي والطبي – المحور الثقافي – المحور الاجتماعي – المحور الاقتصادي ).

وأكد "الزناتي" أن البروتوكول يتضمن إقامة ثلاث دورات تدريبية في النقابة العامة للمعلمين بمصر، للأمناء العامين وأمناء المال وأمناء الإعلام بالاتحادات المهنية بولايات السودان المتنوعة كل في مجاله، مع إقامة توأمة بين النقابات الفرعية في مصر واتحادات الولايات بجمهورية السودان.

وأوضح "نقيب معلمي مصر" أنه سيتم تيسير رحلات برية وجوية متبادلة للتعرف علي جغرافية البلدين والموروثات الثقافية والإنتاج العلمي وتبادل الخبرات بالإضافة إلى تحسين مستوى الخدمات من حيث السكن والبرنامج المصاحب في البلدين.

وأشار "الزناتي" إلى أنه تم الإتفاق على العلاج والتشخيص للمعلمين السودانيين أسوة بالمعلمين المصريين في جميع المؤسسات التشخصية والعلاجية المتعاقدة مع نقابة المهن التعليمية بجمهورية مصر العربية.

ولفت "نقيب معلمي مصر" إلى أنه تم التأكيد على ضرورة العمل سوياً للم شمل المعلمين العرب تحت راية اتحاد المعلمين العرب، مع التأكيد على ريادة مصر والسودان في مجال العمل النقابي والتعليمي في الوطن العربي.