أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن النقابة تتواصل مع كافة الجهات المعنية لإنهاء أزمة الزميل سامي دياب المعلم الخبير بمدرسة الشهيد محمد جمال صابر الإعدادية المشتركة بإدارة دمياط التعليمية والمتهم بالتنمر على طالبة.

وأوضح "الزناتي" أنه فور علمه بحبس المعلم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وجه جمال مسلم رئيس النقابة الفرعية للمعلمين بدمياط بتحريك محامي النقابة ومتابعة ملابسات الواقعة والوقوف بجانب المعلم .

وطالب "نقيب المعلمين" وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ومن يكتبون على صفحات التواصل الاجتماعي بتهدئ الوضع وعدم إعطاء الموضوع أكبر من حجمه وإثارة الرأي العام ضد المعلم، مشيراً إلى أن هناك إجراءات قانونية اتخذتها مديرية التربية والتعليم بإستبعاد المعلم من مدرسته وتحويله للشئون القانونية على الرغم من أنه لم يقصد إهانة الطالبة بسملة علي ، فبشرته سمراء مثلها .

وشدد "الزناتي" على أن النقابة لم ولن تترك الجميع يتناولون قضايا المعلمين بهذا الشكل المهين في محاولة منهم للإساءة للزملاء المعلمين خاصة وأن عائلة الطالبة أعلنت أنها ستتصالح مع المعلم ، مؤكداً أن الأمر لن يمر مرور الكرام كما يعتقد البعض إنما ستتخذ النقابة كافة الإجراءات القانونية تجاه كل من حاول أن يستغل هذه الأزمة لينال من هيبة المعلم .