قررت هيئة مكتب النقابة العامة برئاسة خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، تفعيل غرف عمليات النقابات الفرعية واللجان النقابية؛ وذلك للتواصل مع قواعد المعلمين من خلال النزول إلى المدارس فى القرى والنجوع والمراكز.

يأتي ذلك إيماناً من النقابة العامة بدورها النقابى والخدمى الفعال والمسئول تجاه جموع المعلمين، ولكونها دائماً في قلب الأحداث ضاربة أروع الأمثلة بالخلق الرفيع للمعلمين.

وشددت هيئة مكتب النقابة العامة على ضرورة التعرف على مشاكل المعلمين على الطبيعة وحلها والاهتمام بهم ورعايتهم والتواجد في قلب الحدث أثناء وقوعه وتوكيل محامى للدفاع عنهم في حالة الضرورة؛ وذلك تقديراً لدورهم وتعظيماً لرسالتهم حتى يستشعر المعلم دور وقيمة العمل النقابى الذى هو في الأساس عمل تطوعي لخدمة المعلم أينما كان.

ووجهت هيئة المكتب، النقابات الفرعية ولجانها النقابية بضرورة إبلاغ غرفة العمليات المركزية بتقارير فورية بكل ما يستجد لكى يتثنى للنقابة العامة اتخاذ اللازم نحو حل أية مشكلات وتوصيل صوت المعلمين إلى الجهات المختصة دون أن يؤثر ذلك على سير العملية التعليمية.

وأكدت هيئة مكتب النقابة العامة، ضرورة فتح جميع مقرات اللجان النقابية والنقابات الفرعية أمام جموع المعلمين لأنها في الأساس هي بيت المعلم والمدافع عنه في كافة قضاياه وذلك لتعظيم الدور الذى تقوم النقابات الفرعية ولجانها النقابية تجاه جموع المعلمين.