أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن النقابة تتابع عن كثب واقعة الإعتداء على معلم مدرسة علي بن أبي طالب الإبتدائية التابعة لإدارة البساتين ودار السلام التعليمية .

وتعود تفاصيل الواقعة إلى قيام ولي أمر تلميذة بالإعتداء بآلة حادة على الأستاذ سعيد حسن المعلم بمدرسة علي بن أبي طالب الإبتدائية التابعة لإدارة البساتين ودار السلام التعليمية، مما أسفر عن إصابة المعلم بـ 10 غرز في أحد أذرعه وكدمات من في أماكن متفرقة من الجسد، وعلى أثر ذلك تم نقله لمستشفى المبره بالمعادي.

وفور علمه بالواقعة، وجه "الزناتي" ،  تمام محمد تمام رئيس النقابة الفرعية للمعلمين بالمعادي بمتابعة ملابسات الحادث، والذي بدوره كلف الدكتور حسن محمد علي رئيس اللجنة النقابية للمعلمين بالبساتين وأعضاء اللجنة ، بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذه الواقعة.

ومن جانبه، قام رئيس وأعضاء اللجنة النقابية بإصطحاب المعلم المصاب إلى مستشفى المبره بالمعادي لإسعافه والإطمئنان على صحته، كما توجه عدد من محامين النقابة بعمل محضر في قسم شرطة البساتين يحمل رقم 28800 بتاريخ 17 ديسمبر 2018 ، والذي على أثره تم إحالة ولي أمر التلميذة إلى النيابة العامة ، والتي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وشدد نقيب المعلمين على أن النقابة تتابع قضايا المعلمين في كافة المواقف والأحداث ، وتتخذ كافة الإجراءات القانونية التي تحافظ على كرامة ومكانة المعلم، مؤكداً أن النقابة لم ولن تدخر جهداً في الدفاع عن حقوق المعلمين ، مناشداً كافة الجهات المعنية بضرورة إصدار تشريع يغلظ عقوبة الإعتداء على المعلمين ويحفظ كرامتهم.