أدان "خلف الزناتي" نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، الحادث الإرهابي الغاشم، الذي استهدف أتوبيساً كان يقل عدداً من السائحين في المريوطية بالجيزة، وأسفر عن وفاة ثلاثة وإصابة 12 فرداً.

وقال "الزناتي"، أن تلك العمليات الإرهابية التي تحاول هز الثقة في الدولة المصرية لن تفلح، مؤكداً أن الجماعة الإرهابية تسعى لضرب السياحة بعد عودتها الفترة الماضية.

وأكد "نقيب المعلمين" في بيان له أن الجماعات الإرهابية تحاول تصدير صورة مصر أمام العالم بعدم الاستقرار من خلال تلك العمليات الإجرامية، مضيفاً أن استعادة الأمن لعافيته ودحر كافة العمليات الإرهابية وتجفيف منابع الإرهاب أصاب التنظيمات الإرهابية باليأس من النيل من المصريين.

ومن جانبه، أكد " إبراهيم شاهين" وكيل أول النقابة العامة للمهن التعليمية، إن صمود المصريين شعباً وقيادةً سياسية خلال الخمس سنوات الماضية أمام تلك الجماعة الإرهابية وأعوانها في الداخل والخارج يؤكد انتصار المصريين على الارهاب وهزيمته والقضاء على تلك التنظيمات، مطالباً المصريين بضرورة الوقوف خلف القيادة السياسية في مواجهة الإرهاب الأسود الذي يستهدف هدم الوطن.