قدم إبراهيم شاهين، وكيل أول النقابة العامة للمهن التعليمية، ورئيس المكتب التنفيذي في بداية اجتماع المكتب التنفيذي الشهري، التهنئة للعاملين بالنقابة العامة بمناسبة العام الميلادي الجديد، بحضور محمد عبد الله الأمين العام وعضو المكتب التنفيذي وحامد الشريف الأمين العام المساعد للنقابة العامة، وعضو المكتب التنفيذي وجميع السادة مديري الإدارات بالنقابة العامة.

استعرض مديري الإدارات خلال الاجتماع كافة التقارير والإنجازات الخاصة بكل إدارة لمراجعتها وحل كافة المشكلات التي تواجه العمل داخل النقابة، وشدد المكتب التنفيذي على ضرورة تفعيل المكاتبات الورقية بين الإدارات وبعضها في جميع التعاملات بينهم.

ووجه "شاهين" بضرورة مطابقة الجرد الشهري بإدارة المخازن والنظم والمعلومات ومطابقة الرصيد المنصرف بالرصيد النقدي، مشيراً إلي ضرورة متابعة مستأجري الأماكن المملوكة للنقابة العامة، وسرعة استكمال الحصر لجميع العاملين بالنقابة وإعادة توزيعهم حسب احتياج ومتطلبات العمل.

كما وافق "رئيس المكتب التنفيذي" علي عمل لوحة إعلانات وتركيبها بمدخل النقابة العامة لعرض جميع الخدمات المستحدثة التي تقدم للمعلمين وأسرهم.

وفى نهاية الاجتماع، أشاد شاهين بأعمال المكتب التنفيذي مثمناً جهود مديري الإدارات باعتبارهم الجناح الثاني مع هيئة المكتب في تسيير العمل النقابي لجموع معلمي مصر، معرباً عن سعادته بالملاحظات الواردة بالتقارير المقدمة نهاية كل اجتماع والتي تهدف إلى تصحيح الأخطاء غير المقصودة ومحاسبة المقصرين، لافتاً إلى أن متابعة العمل عن طريق المجلس التنفيذي تعد المحرك الرئيسي لاستدامة الخدمات المقدمة.