اجتمع إبراهيم شاهين وكيل أول النقابة العامة ونقيب المعلمين بالبحيرة، بأعضاء ورؤساء اللجان النقابية بالبحيرة بنادي المعلمين بدمنهور.

وفى بداية الاجتماع قام "شاهين" بتهنئة الأخوة المسحيين بشتى جموع الوطن بمناسبة عيد القيامة المجيد متمنيا لهم دوام السعادة والحب الذي يتمتع بة النسيج الوطني المصري.

واستعرض "إبراهيم شاهين"، ما جاء بالاجتماع الذي جمع، خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب بالدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، وذلك لمناقشة بعض القضايا المتعلقة بالمعلمين والعملية التعليمية، حيث طالب بضرورة صرف الحوافز والمكافأة والبدلات على أساسي كل عام جديد بدلاً من تثبيته عند عام 2014 مع ضرورة تطبيق جدول الأجور المقترح من قبل النقابة بما يليق بمكانة المعلمين.

 كما أكد " شاهين" اننا طالبنا نائب الوزير بسرعة حصول المشرفين الأجتماعيين على حقوقهم، بناءاً على المذكرة التي تقدمت بها النقابة العامة والتي تتضمن جميع الأسانيد القانونية التي تثبت حقوق المشرفين الاجتماعين.

وأشار وكيل أول النقابة عن قيام صندوق الزمالة بتنظيم رحلات عمرة خلال شهري رجب وشعبان المقبلين للمعلمين بنسبة خصم 25 %. وسوف

يتم تلقي الطلبات في موعد غايته 20 فبراير المقبل بمقر النقابة الفرعية بدمنهور.

وأستعرض نقيب معلمي البحيرة تقارير رؤساء اللجان النوعية.وماتحقق من إنجاز وما سوف يتم تطبيقه في العام الجديد من انشطة مختلفة حيث أكد أن المعلم لاينظرإلي رصيد اللجنة في البنك بل ينظر إلى رصيد الخدمات التي تقدمها اللجنة للمعلم.

كما تم مناقشة الأنشطة الترفيه التي تقوم بها النقابة الفرعية، خلال أجازه نصف العام حيث اعنلت عن تنظيم دورات في كافة الأنشطة الرياضية المتنوعة، وأيضا الإعلان عن قيام رحلات الى الأقصر وأسوان والغردقة لجميع اللجان النقابية التابعة لجنوب البحيرة.

وفي نهاية الاجتماع طالب إبراهيم شاهين جميع الأعضاء بضرورة فتح جميع مقرات اللجان النقابية والنقابة الفرعية أمام جموع المعلمين للتعرف على مشاكلهم والعمل على حلها فهي بيت المعلم والمدافع عنه في كافة قضاياه والتكاتف والاجتهاد لتقديم كل ما هو جديد لصالح المعلم.