التقى خلف الزناتي نقيب معلمي مصر ورئيس اتحاد المعلمين العرب، مع أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد المهني العام للمعلمين السودانيين، بحضور أحمد عبد الكريم نقيب المعلمين السودانيين، وحاج محمد زين الأمين العام المساعد لاتحاد المعلمين العرب، ونزار الشيخ أمين المال بالاتحاد المهني العام للمعلمين السودانيين، ووحيد محمود الزعل نقيب المعلمين السوريين، وغازي وجيه ديب رئيس مكتب العلاقات الخارجية بنقابة المعلمين السوريين، والقيادات المهنية بولاية الخرطوم ومحلياتها المختلفة.

وخلال اللقاء، أكد "الزناتي" على عمق العلاقة بين البلدين الشقيقين فى العادات والتقاليد وجذور العلاقات الإنسانية، التى تربط بين الشعبين.

وأوضح نقيب معلمي مصر، أن هناك بروتوكول تعاون مشترك بين نقابة المعلمين المصرية، والاتحاد المهني العام للمعلمين السودانيين ، بما يخدم معلمي البلدين فى الجوانب المهنية والعلاجية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية.

وأشار "الزناتي" إلى أن البروتوكول يتضمن العديد من البنود منها إقامة توأمة بين النقابات الفرعية في مصر واتحادات الولايات بجمهورية السودان، وتنظيم زيارات متبادلة بين الجانبين للتعرف على الموروثات الثقافية والإنتاج العلمي وتبادل الخبرات.

إلى جانب العلاج والتشخيص للمعلمين السودانيين أسوة بالمعلمين المصريين في جميع المؤسسات التشخصية والعلاجية المتعاقدة مع نقابة المهن التعليمية بجمهورية مصر العربية، والتأكيد على ضرورة العمل سوياً للم شمل المعلمين العرب تحت راية اتحاد المعلمين العرب.

وفي نهاية اللقاء، أهدى الاتحاد المهني العام للمعلمين السودانيين، خلف الزناتي نقيب معلمي مصر ورئيس اتحاد المعلمين العرب، درع الاتحاد ، تقديراً لدوره الرائد في العمل النقابي على مستوى مصر والوطن العربي.

وأثناء الزيارة، التقى نقيب معلمي مصر ، أعضاء الاتحاد العام لنقابات عمال السودان برئاسة المهندس يوسف علي عبدالكريم.

وعلى هامش تلك الزيارة، التقي "الزناتي" عدد من المعلمين أبناء الجالية المصرية في السودان، للتعرف على أوضاعهم، مؤكداً على دور المعلمين المصريين في الخارج كسفراء لمصر في البلدان التي يقيمون بها.